انت هنا
الرئيسية > أحرار خلف القضبان > إحالة 278 للقضاء العسكري بتهمة الانضمام لـ”حسم” و”لواء الثورة”

إحالة 278 للقضاء العسكري بتهمة الانضمام لـ”حسم” و”لواء الثورة”

 

 

 

 

 

 

 

أحالت السلطات المصرية، الأحد، 278 شخصًا إلى القضاء العسكري؛ إثر اتهامهم بالانضمام إلى حركتي “حسم” و”لواء الثورة”، المدرجتين على قوائم الإرهاب.

 

وقالت النيابة العامة، في بيان، نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية “أ ش أ”، إن “النائب العام نبيل صادق، أمر بإحالة 278 إرهابيًا من عناصر جماعة الإخوان (المسلمين) من بينهم 141 محبوسًا بصفة احتياطية إلى القضاء العسكري”.

 

وأوضحت أن المحالين متهمين بـ”بتولي قيادة، والانضمام والإمداد بالأموال إلى حسم ولواء الثورة، وارتكاب 12 عملية إرهابية تتضمن استهداف وقتل ضباط وأفراد من الشرطة، ورصد منشآت عامة واقتصادية وشخصيات عامة”.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة “الإخوان المسلمين”، أو المحالين للقضاء العسكري، أو ممثلي الدفاع عنهم بشأن القرار.

 

وأصدر قائد الانقلاب  عبد الفتاح السيسي، في 2014، قرارًا بقانون يعتبر المنشآت العامة في حكم المنشآت العسكرية، ما يقتضي إحالة المعتدين عليها من المدنيين إلى النيابة العسكرية، فيما جدد البرلمان لاحقًا العمل بهذا القانون لمدة 5 سنوات.

 

ويعود ظهور حركتا “سواعد مصر” المعروفة اختصارًا بـ”حسم”، و”لواء الثورة” إلى عام 2016، واستهدفتا قضاة ومسؤولين أمنيين وعسكريين في البلاد.

 

وعادة ما تربط النيابة المصرية الحركتين بجماعة “الإخوان المسلمين”، رغم أنها تنفي انخراطها في العنف.

 

كذلك لم تنسب أي من الحركتين نفسها لجماعة “الإخوان” في أي وقت.

 

كانت السلطات المصرية حظرت “الإخوان” وأعلنتها منظمة “إرهابية” بعد الإطاحة بمحمد مرسي (أول رئيس مدني منتخب) المنتمي إليها في 2013، وسط نفي وتأكيد من الأخيرة بأنها تلتزم السلمية.

Leave a Reply

Top