انت هنا
الرئيسية > مصر والعالم > أول صورة لـ«ريجيني المصري» الذي توفي في سجن بإيطاليا.. وروما: حاول الانتحار

أول صورة لـ«ريجيني المصري» الذي توفي في سجن بإيطاليا.. وروما: حاول الانتحار

 

 

 

 

 

 

 

أعاد مقتل الشاب المصري، حسن رمضان مخيمر، العامل والمقيم في إيطاليا، والذي توفي في مستشفى السجن بروما، إلى الأذهان قضية الباحث الإيطالي جوليو ريجيني الذي لقي مصرعه منذ سنوات.

 

وتلقت السفارة المصرية بروما، الثلاثاء، تقريرا من السلطات الإيطالية حول محاولة مواطن مصري يدعى حسن رمضان مخيمر، 21 سنة، عامل مقيم بإيطاليا، الانتحار أثناء إيداعه بسجن مدينة فيتيربو الإيطالية، وتم نقله لمستشفى السجن لتلقي العلاج، إلا أن حالته تدهورت ويعد «متوفيا إكلينيكيا»، ولا تتوافر أي معلومات لدى السفارة حول خلفيات إقامته وأسباب تواجده بإيطاليا.

 

ووجهت وزارة الخارجية السفارة المصرية في روما، بإرسال مندوب لزيارة السجن المشار إليه، والوقوف على خلفيات الواقعة وأسباب احتجاز المذكور واتخاذ اللازم في هذا الشأن تنسيقا مع السلطات الإيطالية.

 

 

 

كانت أنباء قد ترددت في أوساط قرية أبوخشبة التابعة لمركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، بوفاة مخيمر، أحد أبناء القرية، إثر الاعتداء عليه أثناء حجزه بأحد السجون الإيطالية.

Leave a Reply

Top